user preferences

Recent articles by Organise!
This author has not submitted any other articles.
Recent Articles about Netherlands / Germany / Austria History of anarchism

Διάλογος Ρ. Ρό&... Jan 06 20 by Dmitri (translation)

Η συντριβή τη&#... Oct 19 19 by Dimitri (translation)

Remembering Erich Muhsam Jul 10 17 by Victor Osprey

صور الأشخاص الثوريون ايريك مويهسام

category netherlands / germany / austria | history of anarchism | opinion/analysis author Wednesday February 14, 2007 17:59author by Organise! - AF Report this post to the editors

شاعر , كاتب مسرحيات , بوهيمي , أناركي ثوري

Translation of revolutionary portraits Erich Musham: poet, playwright, bohemian, anarchist revolutionary.
ORGANISE! For revolutionary anarchism magazine of anarchist federation autumn-winter 2006 issue 67
musham.jpg


تنظم ! لأجل الأناركية الثورية مجلة الفيدرالية الأناركية خريف\شتاء 2006 العدد 67



صور الأشخاص الثوريون ايريك مويهسام : شاعر , كاتب مسرحيات , بوهيمي , أناركي ثوري



ولد إيريك مويسهام في برلين عام 1878 في عائلة يهودية جدية الحال نسبيا. ولد حالما انتقلت عائلته إلى لويبك في شمال ألمانيا حيث عمل والده كصيدلي ( في الحقيقة ما تزال الصيدلية قائمة هناك حتى الآن ).
كره إيريك المدرسة التي أرسل إليها , كانت المدرسة معروفة بنظامها السلطوي الآمري و استخدامها القاسي للعقاب البدني. كان إيريك غالبا ضحية " الضرب بالمدرس ( مدرس الحنطة ) الذي كان يفترض أن يطرد كل أحاسيسه الفطرية" لأن طبيعته المتمردة غالبا ما اصطدمت مع نظام المدرسة القاسي.في 1896 كتب قطعة مغفلة من الاسم للجريدة الاشتراكية لوبيكير فولسبوتن يدين فيها واحدا من أكثر معلمي المدرسة وحشية. سببت هذه المقالة فضيحة و طرد إيريك من المدرسة بسبب انخراطه في أنشطة اشتراكية.
أراد إيريك أن يصبح شاعرا و كاتبا منذ سن مبكرة و غادر ليويبك ساعيا وراء هذه الغاية إلى برلين في عام 1900. انخرط هناك في مجموعة تسمى نيو جيمينشافت ( المجتمع الجديد ) التي جمعت الإيديولوجيا الاشتراكية مع خبرة العيش في الكوميون. هناك التقى مع غوستاف لانداوير الذي عرفه على الأفكار الأناركية الشيوعية. أخذ مويهسام يشارك في كامبف , النشرة الأناركية لصديقه سيني هوي , الذي سيقضي فيما بعد في ظروف مريعة في سجن روسي.
في 1904 ذهب إيريك إلى أسكونا في سويسرا الإيطالية ليعيش في مستوطنة منوتي فيريتا للفنانين ( حيث عاش هناك الكاتب هيرمان هيس , واضع نظرية الرقص لابان , المعالج النفسي أوتو غروس و الكثير من الدادائيين و الأسلوبيين في وقت من الأوقات ).
هناك بدأ بكتابة المسرحيات كانت أولها, الرجال السلبيون أو المخالفون, مزيجا بين النظرية السياسية الجديدة و الصيغ الدرامية التقليدية. استمر كذلك في المشاركة في العديد من النشرات و الجرائد الأناركية مما لفت انتباه السلطات الألمانية إليه. فاعتبر واحدا من أخطر المحرضين الأناركيين.
انتقل إلى ميونيخ في 1908 حيث شارك في حركة الكاباريت. لم يهتم كثيرا لكتابة أغاني الكاباريت لكنه حظي بالكثير من الانتباه بسببها.
في 1911 أسس جريدة كاين التي تبنت الشيوعية الأناركية. لقد انتقد و سخر من الدولة الألمانية محاربا عقوبة الإعدام و الرقابة على المسارح , و مضى يحلل بشكل نبوءي الشؤون الدولية. أدت الحرب العالمية التي تنبأ بها إلى إغلاق جريدة كاين.
في البداية أيد إيريك الحرب علانية لكن في نهاية عام 1914 كان قد اقتنع أنه كان على خطأ قائلا "على الأغلب أنه سيتعين علي أن أتحمل خطيئة خيانة مبادئي في البقية القادمة من عمري". فزج بنفسه في نشاطات مناهضة الحرب مشاركا في العديد من الفعاليات.و ساند الإضرابات التي بدأت تندلع.و مع انتشارها و اكتسابها لطابع ثوري كان إيريك بين من ألقي القبض عليه و زج في السجن في أبريل \ نيسان 1918 ثم أطلق سراحه في نوفمبر \ تشرين الثاني.
مع سقوط القيصر و الملك لودفيغ البافاري انفجرت الثورة في ميونيخ. مويهسام و لاوندوير بالإضافة إلى ريت ماوريت ( الذي سيعرف فيما بعد بالروائي ب. ترافين ) كانوا بين المحرضين على إقامة مجالس العمال التي أدت إلى تشكيل المجلس الجمهوري البافاري. استمر هذا المجلس لأسبوع واحد فقط. الاشتراكيون الديمقراطيون المرعوبون من أفكار الثورة تحالفوا مع اليمين. الفريكوبز, الميليشيا الرجعية التي نظمها الوزير الاشتراكي نوسكه و تشكلت من الطلاب و العسكريين اليمينيين قامت بسحق المجلس الجمهوري. قتل لاوندوير تحت عاصفة من أعقاب البنادق و الجزمات العسكرية.
تمكن مويسهام من الهرب لكن ليتم إلقاء القبض عليه فيما بعد و يرسل إلى السجن.في السجن واصل إيريك الكتابة مؤلفا الكثير من الأشعار و مسرحيته يهوذا. بعد أن أطلق سراحه بعفو في 1924 عاد إلى ميونيخ و قد استحوذت عليه حالة من اللامبالاة.لكنه سرعان ما انضم إلى الفيدرالية الشيوعية الأناركية لألمانيا و أعاد إطلاق جريدة كاين لكنها ستنتهي إلى الفشل بعد عدة أعداد. بعدها سيشرع بإصدار جريدة المشعل حيث هاجم كلا من الشيوعيين و أقصى اليمين. إن نبرته الثورية الصريحة و محاولاته لإيقاف صعود اليمين جعلت منه شخصا مكروها بين المحافظين و النازيين.
استخدم إيريك المقطوعات الهجائية لتسخيف النازية إضافة إلى القصائد و القصص القصيرة.مما لفت إليه انتباه هتلر و غوبلز مستفزا غضبهما.و حرض على إطلاق سراح الثوري ماكس هويلز و ألف مسرحية ( لدواعي الدولة ) دفاعا عن ساكو و فانزيتي في 1928.
في 1930 أنهى مسرحيته الأخيرة ( الكل يتشبث ) الذي دعى فيها إلى ثورة جماهيرية على أنها الوسيلة الوحيدة لإيقاف استيلاء اليمين الراديكالي على السلطة.
بعد عدة ساعات من قيام فان در لوب بإضرام الحريق في الرايخستاغ في شباط 1933 تم اعتقال مويهسام و ليقضي بعدها أشهره ال 17 الأخيرة من حياته في معسكرات اعتقال سونينبرغ , براندنبورغ و أورانينبرغ. جرى تكسير أسنانه بضربات من أعقاب البنادق و وصمت فروة رأسه بالصليب المعقوف بحديد محمى حتى الاحمرار مما أدى إلى إرساله إلى المستشفى. و قد أجبر مرة على حفر قبره لأجل إعدام صوري و أصبح جسده كتلة من الرضوض و الجروح. حاول جلادوه أن يجبروه على غناء الأغنية النازية هورست ويزل يكذب لكنه رفض و بدلا عن ذلك غنى نشيد الأممية. " بفضل قوة إرادته قاوم كل المحاولات لإذلاله" أوغستين سوشي.
رغم كل التعذيب بقي إيريك صامدا حتى النهاية. أخيرا عذب و قتل ليلة التاسع من تموز يوليو 1943. بعد ضربه قام عضو في قوات العاصفة بحقنه بمادة قاتلة ثم تم تزييف انتحاره بشنقه.

لم أتعلم في حياتي قط
أن أستسلم لأي كان
هنا أنا مسجون
بعيدا عن بيتي
عن زوجتي عن مشغلي
و حتى لو قتلوني
إذا كان علي أن أموت
أن أستسلم يعني أن أكذب
....
و لكن إذا ما تحطمت القيود
عندها سوف أتنفس تحت أشعة الشمس
في قمة رئتي الطغيان!
و سأصرخ في الناس : كونوا أحرارا!
لا تقبلوا أن تخضعوا !
أن تستسلموا يعني أن تكذبوا !
من قصيدة مويهسايم السجان

This page can be viewed in
English Italiano Deutsch
Neste 8 de Maro, levantamos mais uma vez a nossa voz e os nossos punhos pela vida das mulheres!
2005-2020 Anarkismo.net. Unless otherwise stated by the author, all content is free for non-commercial reuse, reprint, and rebroadcast, on the net and elsewhere. Opinions are those of the contributors and are not necessarily endorsed by Anarkismo.net. [ Disclaimer | Privacy ]